بيان الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة


بسم الله الرحمن الرحيم
(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)
من دواعي الحزن والأسى والألم تعرّض مدينة بيروت إلى حادث مأساوي مفجع ذهب ضحيته الكثير من الأبرياء الذين قضوا نحبهم فضلا عن المفقودين والجرحى وتشريد آلاف المواطنين الذين باتوا من غير مسكن ومأوى وحدوث خسائر مادية فادحة غير مسبوقة أدت إلى وقوع نكبة إنسانية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي أضيفت إلى معناة الأهالي بسبب تفشي فيروس كورونا.
وفي الوقت الذي نقدم فيه أحر التعازي بهذا المصاب الجلل ندعو كل الأخيار في العالم إلى مواساة الشعب اللبناني العزيز بالكلمة والفعل والتضامن معهم في هذه الظروف العصيبة وتقديم العون المناسب لهم لتخفيف معاناتهم جرّاء هذه الكارثة، داعين الله عز وجل أن يتغمد الموتى برحمته الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل إنه سميع مجيب.
الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة
١٦ ذو الحجة ١٤٤١
٦ آب ٢٠٢٠