زائرو الإمامين الجوادين يحيون ليلة الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك


لَيلَة القَدر هِيَ خير من ألف شهر لَيلَة لا تُضاهيها في الفضل سواها مِن الّليالي، حيث قال الإمام محمد الباقر "عليه السلام" فيها: (من أحيا ليلة القدر غفرت له ذنوبه ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السماء ومثاقيل الجبال ومكاييل البحار)، إذ شهدت العتبة الكاظمية المقدسة حضوراً كبيراً لجموع المؤمنين والموالين سادتها الأجواء الإيمانية والعبادية لإحياء ليلة الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك في هذه البقعة المقدسة والرحاب الطاهرة. حيث تخلل منهاجها على محاضرة دينية بحضور سماحة الشيخ أحمد الدر العاملي لإحياء ذكرى شهادة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "عليه السلام" بعدها قراءة القرآن الكريم والصلاة والدعاء والتهجد والاستغفار ورفع المصاحف على الرؤوس وقراءة الأذكار الخاصة بهذه الليلة المباركة رغبةً لنيل المغفرة والعتق من النار، بحضور سماحة الشيخ حبيب الكاظمي. ونالَ خَدَمَة الإمامين الجوادين "عليهم السلام" عظيم الشرف لتقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام في هذه الليلة، حيث كانت هناك إجراءات مكثفة من قبل الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية، فضلاً عن تهيئة دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الفكرية أعداداً كبيرة من المصاحف والأدعية الخاصة بالمناسبة .